بخور دوسري اصلي

بخور دوسري

ما لا تعرفه عن البخور الدوسري الأصلي: 

يتخطى بخور الدوسري الأصلي كونه رائحة عطرية ساحرة من العطور المشهورة في المناطق العربية، فهو رائحة الأصالة والعراقة التي تربطنا بحضارتنا وتاريخنا. فلعقود مضت كانت هذه الرائحة تصنعها أيدي جداتنا وأجدادنا ليضفو على مناسباتهم وتفاصيل حياتهم رائحة لا تنسى.


واليوم يوجد مجموعة واسعة الاستعمالات فبخور الدوسري من روائع البخور الذي يناسب كل متطلباتك سواء كان لتبخير الثياب، او المنزل وكان من الاسرار التي تميزت بها جاذبية سيدات الخليج إذ كن يبخرن شعرهن فيه. 


ما هي مكونات البخور الدوسري الملكي، وكيف يُصنع؟

تختلف أنواع البخور عن بعضها البعض في أوزان ومقادير تكوينها فكل منطقة في الخليج العربي تُعرف بنوع بخور خاص بها يتم إعداده بمقادير وأسلوب معين يضفي عليه رائحته وميزاته، وأبرز مكونات البخور الدوسري هي:

العود ذو الرائحة المميزة مع مزيج من عطور الصندل، الورد،ومكونات اخرى فاخرة ، وتضمن البخور أيضاً العنبر وخلاصة التمر مع مادة الظفور التي تستخرج من الاصداف البحرية


كيف تصنعه؟

صنع البخور الدوسري الأصلي ليس بالأمر السهل، فعدى عن الحرص على احضار أفضل المكونات وبالمقادير الدقيقة يحتاج إلى خبرة والكثير من الصبر والحرص خلال صنعه، يمكن أن نمثل خطوات العمل بالتالي:


في البداية لا بد من تنظيف الظفور بماء مالح قبل أسبوع من العملية ثم يصفى وينشر في اشعة الشمس حتى يجف ثم يتم تحميصه مع حفنة من التراب حتى لا يحترق. بعد تحميصه لساعتين على نار هادئة. يتم خلط العطور معاً لتتجانس في مطربان زجاجي، ونحضر الظفور المحمص ويتم نقعه في العطور لأسبوع كامل بعد انقضاء المدة نحضر الظفور المعطر وننعمه إما بالهاون أو بالطريقة التي تناسبك ليصبح مسحوقاً ناعماً يجب أن يتم تنعيم العود عبر طرقه بالهاون كالطريقة التقليدية أو يطحن ليصبح بشكل خشن بالأسلوب الذي يريحك.


نخلط العود الخشن المدقوق مع الظفور الناعم ونسكب فوقه ما تبقى من العطر الذ نقع فيه الظفور ويتم عجن المكونات بشكل جيد لتتجانس. يجب تحضير دبس التمر من نقع التمر في الماء وغليه حتى يخرج منه دبسه، يصفى جيداً. نسكب دبس التمر على مزيج العود والظفور، يتم تكويرها باليد ليصبح كرات صغيرة. لمدة يومين تترك كرات البخور لتتعرض إلى الهواء دون أن تتعرض لأشعة الشمس. وتعبئ في وعاء نظيف وتنتظر منك استخدامها.


هل يُصنع معمول الوادي الملكي بنفس الطريقة؟

نعم يتم اتباع نفس المنهجية السابقة ولكن مع بعض الاسرار حيث يعتبر بخور ومعمول الوادي الملكي من روائع البخور حول العالم، فهو يتمتع برائحة تدوم أكثر ويناسب الاحتفالات، خاصة أنه يستعمل في حفلات الأعراس لما يمتلك من طيب الرائحة ودوامها. ناهيك عن استعمال معمول الوادي الملكي كدلالة عن حسن الضيافة وأنه أنسب الأنواع التي تضيف على مجلسك المزيد من الوقار والهيبة.

 

ما لا تعرفه عن البخور:

ما رواه السلف الصالح عن النبي الكريم أنه كان يتطيب ويتبخر بالعود فقد كان البخور معروفاً عند العرب قبل الإسلام، حتى أن النبي وصف به رائحة أهل الجنة وخاصة أول فئة تدخل الجنة إذا ورد في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم "ومجامرهم الألوة ورشحهم المسك". والمجمرة هي المبخرة ومأخوذة من الجمر الذي يشعل، أما الألوة فهو العود الذي يتم التبخر به.